ثلاثة حلول فقط لحل أزمة السكن فى السوق السعودي

0

f01ed8022d64c3402095df625a50494aكشف الكاتب السعودي راشد بن محمد الفوزان عن ثلاثة حلول وصفها بـ “الفعالة والعملية” لحل أزمة الإسكان التي تؤرق جميع فئات المجتمع بلا استثناء، مناشدًا الجهات المسؤولة بدراستها وتقييمها والبدء فيها إذا ما ثبت فعاليتها، وسعى الفوزان إلى تقديم روشتة كاملة للخروج من هذه الشرنقة تعتمد في محاورها على التنويع سواء في المنتجات المطروحة أو مصادر التمويل.

الحل الأول: منح المواطن قرضًا بـ”مليون ريال” على ثلاثة أجزاء بداية المشروع، الثانية بعد إنجاز 30 % والثالثة بعد إنجاز 70 %، بقرض مباشر وكاش لطالب السكن، ويُقرض من البنوك المحلية أو بنوك أجنبية داخل المملكة، والأرباح يسددها الصندوق ويمنح مدة 30 سنة قرضًا لأصل القرض فقط.

الحل الثاني: توفير وحدات سكنية وفق شروط العميل وحسب المتطلبات التي يريدها بعيدًا عن الوحدات الجاهزة والمتشابهة؛ حيث يتم تسديد قيمتها على أقساط شهرية لا تتجاوز 20 إلى 25 % من راتبه، وأن يمول أيضًا من الصندوق العقاري ويسدد أصل القرض فقط ولمدة 30 سنة.

الحل الثالث: عرض الوحدات السكنية سواء كانت شققًا أو فللًا، بعد فحصها والتأكد من جودتها وكفاءتها، بموقع الصندوق لمن يريد الشراء، وحين يتم الاختيار يشتريها الصندوق لصالح المواطن وتسلم مباشرة، ويسدد المشتري بنفس الشروط 20 إلى 25 % قسطًا شهريًا ولمدة 30 سنة وأصل قيمة السكن.

وتعد أزمة الإسكان من أكثر الأزمات التي يعاني منها المواطن السعودي والمقيم على حد سواء، ورغم الجهود المبذولة من صندوق الإسكان وغيره من الجهات الحكومية المتخصصة لحل هذه الأزمة عبر عشرات المبادرات والخطط والدراسات إلا أن الأزمة لا تزال قائمة دون حل يرضي جميع الأطراف.

شركات وشخصيات ذات صلة

أترك تعليقك