“الراجحي المالية”: انفاق المستهلكين بالسعودية تحسن في يوليو.. وانخفاض القروض يشير إلى ضعف النشاط الاقتصادي بالقطاع الخاص

0

 قالت شركة الراجحي المالية إن بيانات مؤسسة النقد العربي السعودي قد أشارت إلى أن إنفاق المستهلكين قد تحسن في يوليو 2017، إذ حققت عمليات نقاط البيع والسحب عن طريق أجهزة الصراف الآلي، أفضل معدلات نموها السنوية خلال تسعة أشهر.

وأوضحت “الراجحي المالية”، في تقرير لها اليوم الثلاثاء، أن القروض المقدمة للقطاع الخاص استمرت في الانخفاض، مما يشير إلى ضعف النشاط الاقتصادي في القطاع الخاص، وأشارت إلى أن الأصول الاحتياطية لمؤسسة النقد استمرت في اتجاهها الانخفاضي، إذ تراجعت بنسبة 1.2% على أساس شهري، بعد ارتفاع طفيف على أساس شهري في يونيو 2017.

وأظهر الوضع المالي للمملكة مزيداً من التحسن في الربع الثاني 2017 مدعوماً بارتفاع الإيرادات النفطية وانخفاض الإنفاق، وقد شكل عجز الميزانية للنصف الأول، نسبة 37% فقط من توقعات الحكومة للعجز للسنة بكاملها،ولا تزال الحكومة مستمرة في مساعيها للخصخصة التي من شأنها أن تساعد في خفض عبء الإنفاق على التمويل الحكومي، إذ كانت أحدث الخطوات هي تحرير عروض المناقصات للمشاريع الجديدة ومشاريع التوسعة للمشاريع المعدلة في عدد من المطارات.

وانخفض العجز المالي للمملكة العربية السعودية للربع الثاني 2017، إلى 46.5 مليار ريال مقارنة بعجز بلغ 58 مليار ريال لنفس الربع من العام الماضي، مدعوماً بالارتفاع السنوي بنسبة 6% في الإيرادات والانخفاض بنسبة 1% على أساس سنوي في المصروفات.

وأشارت عمليات نقاط البيع إلى تحسن نشاط إنفاق المستهلكين، إذ ارتفعت بنسبة 12.8% على أساس سنوي في يوليو 2017، مقارنة بالانخفاض السنوي بنسبة 0.8% في يونيو، وارتفعت عمليات أجهزة الصرافات الآلية بنسبة 2.4% على أساس سنوي في يوليو ، مقابل انخفاض بنسبة 11.4% على أساس سنوي في يونيو 2017.

واستمر التضخم في النطاق السلبي في يوليو 2017، ويرجع ذلك إلى استمرار الانخفاض في قسم الأغذية والمشروبات في مكون مؤشر التضخم، مقروناً بالانخفاض في أقسام النقل والملابس والأحذية،والذي يمثل نحو 21.7 % من إجمالي مكون التضخم بالمملكة العربية السعودية.

وقالت الراجحي المالية إنها تعتقد أن التضخم لا يشير إلى التضخم الرئيسي الفعلي في المملكة العربية السعودية، نظرا لأن بعض المكونات الرئيسية التي تشكل مؤشر التضخم، تعتمد على الواردات، أو أنه يتم التحكم في أسعارها من قبل الحكومة، والجدير بالكر أنه  استمر معدل التضخم في المملكة العربية السعودية خلال شهر يوليو 2017 في النطاق السالب للشهر السابع على التوالي أي منذ يناير 2017.

أترك تعليقك