“داو جونز” يواصل تحطيم الأرقام القياسية منذ انتخاب “ترامب”

0

تتجاهل وول ستريت كل ما يجري في واشنطن العاصمة من سجالات وتبادل للاتهامات السياسية بين إدارة دونالد ترامب ومن يخالفها في الحزب الديمقراطي، وواصلت المؤشرات تحطيم الأرقام القياسية فيما سجل داو جونز المستوى القياسي رقم 25 له منذ مطلع العام محتفلاً في نفس الوقت بالمستوى القياسي رقم 42 منذ انتخاب ترامب في نوفمبر 2016، كسب خلالها أكثر من 3300 نقطة.

و حقق ستاندرد آند بورز ايضاً مستوى قياسياً جديداً هو الـ25 له منذ بداية العام وال 33 منذ انتخاب ترامب، أما مؤشر ناسداك لشركات التكنولوجيا فقد ارتفع بقوة منذ بداية العام كاسباً 17 % ما يوازي ضعف مكاسب «داو جونز»، وقال ريان ديتريك المحلل الاستراتيجي في «ال بي أل» قوله إن الدراما في واشنطن تسرق الأنظار إلا أن الحقيقة الإيجابية تبقى في مستويات التضخم المتدنية والنمو في أرباح الشركات إضافة إلى ما يظهره الاحتياطي الفيدرالي من مرونة إيجابية.

و ارتفعت مؤشرات الأسهم الأمريكية مدعومة بالقطاعين التكنولوجي والطاقة تزامنا مع انتعاش أسعار النفط، وارتفع مؤشر داو جونز الصناعي 84 نقطة إلى 21637 نقطة، كما ارتفع مؤشر ناسداك 38 نقطة إلى 6312 نقطة، بينما ارتفع مؤشر “S&P 500” القياسي 11 نقطة إلى 2459 نقطة، وعلى الصعيد الأسبوعي، حقق داو جونز مكاسب بنسبة 1%، كما سجل ناسداك مكاسب بنسبة 2.6% هي الأكبر هذا العام، في حين سجل “S&P” مكاسب بنسبة 1.4%.

وفي الأسواق الأوروبية حقق مؤشر “ستوكس يوروب 600” القياسي مكاسب أسبوعية بنسبة 1.6%، وانخفض مؤشر “فوتسي 100” البريطاني 35 نقطة إلى 7378 نقطة، كما تراجع مؤشر “كاك” الفرنسي إلى 5235 نقطة، بينما تراجع “داكس” الألماني 9 نقاط إلى 12631 نقطة، من ناحية أخرى، ارتفعت العقود الآجلة للذهب تسليم أغسطس عند التسوية لتغلق عند 1227.50 دولار للأونصة مسجلة مكاسب أسبوعية 1.5%، وفي أسواق النفط أغلق خام “نايمكس” الأمريكي عند 46.54 دولار للبرميل محققا مكاسب أسبوعية بنسبة 5.2%، بينما أغلق “برنت” القياسي عند 48.91 دولار للبرميل ليحقق مكاسب أسبوعية بنسبة 4.7%.

شركات وشخصيات ذات صلة

أترك تعليقك