تصاعد العداء بين الشركات الأميركية الخطوط القطرية و تعلن إنهاء التشارك

0

تصاعد العداء بين شركات الطيران الأميركية والخطوط الجوية القطرية بعد تصريحات أدلى بها الرئيس التنفيذي للشركة، أكبر الباكر، سببت موجة سخط واستياء شديدين، وسخرت شركة “أميركان إيرلاينز” من اهتمام شركة الخطوط الجوية القطرية بشراء 10% من أسهمها، وأعلنت “أميركان إيرلاينز” إنهاء اتفاقات التشارك في الرمز مع “الخطوط الجوية القطرية”.

ويأتي هذا الإعلان بعد أقل من شهر واحد على إعلان “الخطوط الجوية القطرية” تخطيطها للاستحواذ على حوالي 10% من رأسمال “أميركان إيرلاينز”، وتنتقد الشركة الأميركية تلقي الخطوط القطرية إعانات حكومية تحد من عدالة المنافسة، و الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية، أكبر الباكر، زاد من السخط في أميركا بعد وصفه المضيفات الأميركيات بـ”الجدات”، كما افتخر بأن أعمار نظيراتهن في الخطوط القطرية في الـ26 عاما.

وقد ردت النقابات العمالية في أمريكا عبر توبيخ الباكر، قائلة إن التقدم في العمر لكلا الجنسين وليس للمرأة وحدها، فلم يجد رئيس الخطوط القطرية بدا من الاعتذار إلى شركات الطيران الأميركية، كما قدم الباكر اعتذارا شخصيا إلى سارة نيلسون، رئيسة منظمة مضيفات الطيران المدني، التي تمثل 50 ألف عامل في 20 شركة طيران أمريكية، وأثناء قبول اعتذاره، قالت نيلسون إن “التعليقات الهجومية والإعانات التي تتلقاها شركتكم قد تشير إلى الاعتقاد بأنك تستطيع العمل خارج القواعد والمعايير”.

ودانت جمعية قادة الطائرات “إير لاين بايلوت أسوسييشن”، تصريحات مدير الخطوط القطرية قائلة إنه “ابتدع منطقا جديدا”، وفي غضون ذلك، وصفت جمعية أخرى لقادة الطائرات في الخطوط الأميركية تصريحات الباكر بالطفولية، قائلة “إنها تضمنت قذفا وقلة تهذيب”، وبعد إنهاء اتفاقية التشارك في الرمز قال جورج هاملين، رئيس شركة هاملين للاستشارات “إنهم بالتأكيد يحاولون إرسال رسالة إلى قطر، إنهم لا يريدون أن تشارك قطر في الشركة الأميركية”، وقالت شركة فورت وورث بولاية تكساس، إن “علاقات تبادل الرموز بين الولايات المتحدة والشركة القطرية لم تعد ذات معنى بالنسبة لنا”، وذكرت وكالة الطيران الأميركية، الأربعاء، أن الخطوط الجوية القطرية سحبت يوم الاثنين الماضي وثيقة تنظيمية حول خططها لشراء أسهم شركة أميركان إيرلاينز.

وقد اعترف أكبر الباكر،بأن شركته قد تكبدت خسائر كبيرة نتيجة لقرار المقاطعة الذي اتخذته المملكة ومصر و الامارات و البحرين، جاء ذلك خلال حفل أقامته الشركة في الدوحة لإظهار دعمها لـ تميم بن حمد ، وقال الباكر أنه كان من المستحيل تلافي الخسائر التي لحقت بالخطوط القطرية بسبب قرار المقاطعة الذي اتخذته الدول الأربعة، وأضاف : كان من المحتم أن يؤثر على الأرباح؛ لأننا أصبحنا الآن نتكبد تكاليف أكبر لإطلاق رحلاتنا داخل وخارج البلاد، وكانت الخطوط القطرية قد أصدرت تقرير رسمي، الشهر الماضي، بالأرباح التي حققتها، عقب انتهاء السنة المالية في مارس 2017، والتي بلغت 540 مليون دولار، وقالت الشركة حينها إنها حققت زيادة بنسبة 22% خلال سنة واحدة.

أترك تعليقك