دول الخليج تتصدر مؤشر ضمان لجاذبية الاستثمار لعام 2017

0

تصدرت دول الخليج مؤشر ضمان لجاذبية الاستثمار لعام 2017، في ضوء تحسن جاذبية الدول العربية بشكل طفيف مقارنة بالعام السابق، وذلك رغم استقرارها في المرتبة الرابعة على مستوى العالم من بين 7 مجموعات جغرافية للعام الخامس على التوالي، كما ارتفع أداؤها بشكل طفيف مقارنة بعام 2016، وفي المقابل حلت دول المشرق العربي في المرتبة الثانية عربيا مع ارتفاع أدائها، وجاءت دول المغرب العربي في المرتبة الثالثة عربيا».

حيث يساعد المؤشر متخذي القرار على تحديد مكامن القوة والضعف لكل دولة أو مجموعة جغرافية معينة على صعيد جاذبيتها للاستثمار الأجنبي المباشر بالنسبة للمؤشرات الفرعية أو المكونات الرئيسية للمؤشر العام وبما يسهم في صياغة السياسات واقتراح الإجراءات اللازمة لتحسين مناخ الاستثمار.

وشهدت تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر الواردة إلى الدول العربية ارتفاعا بنسبة 25 في المائة إلى 30.8 مليار دولار عام 2016، مقارنة مع 24.6 مليار دولار عام 2015، وأوضح أن الاستثمارات الواردة إلى الدول العربية مثلت ما نسبته 1.8 في المائة من الإجمالي العالمي البالغ 1774 مليار دولار عام 2016، و4.8 في المائة من إجمالي الدول النامية البالغ 646 مليار دولار لنفس العام، مشيرا إلى أن عام 2016 شهد تواصل تركز الاستثمار الأجنبي المباشر الوارد فـي عدد محدود من الدول العربية، حيث استحوذت كل من الإمارات ومصر والسعودية على نحو 80 في المائة من الإجمالي.

ومثلت الإمارات والسعودية وسلطنة عمان ولبنان، حسب التقرير، المصادر الرئيسية للتدفقات الصادرة من المنطقة بنسبة 74 في المائة لعام 2016، فـي حين شهدت الكويت عودة تدفقات صادرة بقيمة 6.3 مليار دولار، أما على صعيد أرصدة الاستثمارات الأجنبية المباشرة الصادرة من الدول العربية فقد بلغت 352.4 مليار دولار بنهاية عام 2016، ومثلت 1.4 في المائة من الإجمالي العالمي البالغ 25.2 تريليون دولار عام 2016.

ووفق قاعدة بيانات أسواق الاستثمار الأجنبي المباشر (FDI Markets)، شهد العام الماضي قيام 616 شركة بإنشاء 773 مشروعا استثماريا أجنبيا جديدا في الدول العربية بتكلفة استثمارية تقدر بـ94 مليار دولار، وفرت حسب نفس التقديرات ما يزيد على 115 ألف فرصة عمل.

و جاءت السعودية بحصة 12.8 في المائة ثم الإمارات بحصة 10.6 في المائة قى جذب الاستثمار خلال السنوات القادمة، وعلى صعيد مشاريع الاستثمار العربي البيني فقد شهد عام 2016 قيام 91 شركة عربية بإنشاء 142 مشروعا جديدا في المنطقة خارج حدود دولها، وقدرت التكلفة الاستثمارية لتلك المشروعات بنحو 22.2 مليار دولار حيث وفرت نحو 26.6 ألف فرصة عمل جديدة.

أترك تعليقك