بالفديو: شركة تاكاتا اليابانية تعلن افلاسها بعد فضيحة الخلل في الوسائد الهوائية

0

أعلنت شركة تاكاتا اليابانية لتصنيع تجهيزات السيارات إفلاسها بعد حملة مكثفة لسحب سيارات بسبب خلل في الوسائد الهوائية التي تصنعها، ما رتب عليها ديونا فادحة، وقال متحدث باسم الشركة في ختام اجتماع لمجلس الإدارة “أعلنا إفلاسنا لدى محكمة في طوكيو وفي الولايات المتحدة في آن”، وأوضحت المجموعة في بيان أنها توصلت إلى اتفاق لبيع أنشطتها لشركة “كي سايفتي سيستمز” الأميركية لتجهيزات السيارات، التي تملكها شركة “نينغبو جويسون إلكترونيك” الصينية، لقاء 175 مليار ين (1,4 مليار يورو).

من جهتها أعلنت الشركة الأميركية في بيان أنها “ستشتري الجزء الأساسي من أنشطة تاكاتا باستثناء بعض الأصول والعمليات المرتبطة بوسائد الأمان” التي أثارت الفضيحة، وتابعت أن العملية ستنتج “مجهزا من الطراز الأول يوظف حوالى ستين ألف شخص في 23 بلدا” واعدا بالحفاظ على موظفي تاكاتا ومصانعها في اليابان، وتترك الشركة اليابانية خلفها ديونا تزيد عن ألف مليار ين (أكثر من 8 مليار يورو) بحسب صحيفة نيكاي، ما سيشكل أكبر إفلاس لشركة صناعية في اليابان خلال فترة ما بعد الحرب.

وكانت الصحافة تحدثت في وقت سابق عن إفلاس وشيك، وأعلنت بورصة طوكيو على الإثر تعليق التعاملات على أسهر الشركة بانتظار “التثبت من صحة” المعلومات، وقد أفادت أن أسهم الشركة ستشطب من البورضصة في 27 يوليو، وواجهت الشركة التي تأسست قبل 80 عاما فضيحة بسبب خلل في الوسائد الهوائية تسبب بمقتل 16 شخصا على الأقل وأدى إلى سحب حوالى مئة مليون شركة في العالم، وهو أعلى رقم في تاريخ السيارات.

وتفتح هذه الطلبات الباب أمام عملية الإنقاذ المالي من شركة «كي سيفتي سيستمز» لتوريد المكونات ومقرها ميشيغان والمملوكة لشركة «نينغبو جويسون إلكترونيك» الصينية، وفي صفقة استغرق الإعداد لها 16 شهراً، اتفقت «كي سيفتي سيستمز» على الاستحواذ على عمليات «تاكاتا» الناجعة، بينما تعاد هيكلة العمليات المتبقية لمواصلة إنتاج الملايين من أجهزة نفخ الوسائد الهوائية التي تحل محل الأجهزة المعيبة وفقاً للشركتين، وستحتفظ الشركة الأميركية بجميع موظفي «تاكاتا» وعددهم 60 ألفاً في 23 دولة وكذلك بمصانعها في اليابان، ويهدف هذا الاتفاق إلى السماح لـ «تاكاتا» بمواصلة العمليات من دون مشاكل وبأقل قدر من التعطيل لسلسلة الإمداد.

وتتوقع الشركتان استكمال الاتفاقات النهائية لعملية البيع في الأسابيع المقبلة وإتمام عمليتي إشهار الإفلاس في الربع الأول من 2018، يذكر أن «تاكاتا» تأسست كشركة منسوجات في 1933 وبدأت إنتاج الوسائد الهوائية عام 1987 وشهدت أزهى عصورها حين صارت ثاني أكبر منتج لمنتجات الأمان في العالم، وتنتج الشركة أيضاً ثلث أحزمة الأمان المستخدمة في كل المركبات التي تباع في أنحاء العالم إلى جانب مكونات أخرى، وأعلنت بورصة طوكيو أنه سيتم إلغاء إدراج سهم الشركة في 27 (يوليو)، وانخفض سهم شركة “تاكاتا” بنسبة 69% ليسجل مستوى قياسيا جديدا بعد أن أزالت بورصة طوكيو الحدود اليومية لانخفاض السهم عقب طلب الشركة الحماية من الإفلاس في اليابان والولايات المتحدة، وقد تراجع سهم الشركة اليابانية بنسبة 91% منذ 16 يونيو بعد أن أفادت تقارير إخبارية عن استعداد الشركة الإعلان عن إفلاسها.

أترك تعليقك