الأخطاء المالية الأربعة التي تدمر مشروعات رواد الأعمال

0

ربما يمتلك رائد الأعمال فكرة إبداعية، ولكنها لن تتحول لمشروع ناجح من دون الأموال الكافية، فلا بد من الحصول على تمويل في البداية لانطلاق المشروع وبعدها يستطيع رائد الأعمال جني العوائد التي تكفل له الاستمرارية والاستدامة، وتعد العقبة المالية ثاني أهم الأسباب لفشل أغلب المشروعات الصغيرة في دراستين منفصلتين؛ إذ أكد الباحثون في شركة “CB” للاستثمار في المشروعات الصغيرة فشل أكثر من مائة رائد للأعمال في إنجاز مشروعاتهم، وأرجع 29% منهم سبب الفشل إلى قلة التمويل.

ووجدت شركة التسويق الأمريكية ” Fractl ” أن 24% من هذه المشاريع عانت من أزمات مالية من بين حوالي 200 مدونة إلكترونية فاشلة لرواد أعمال، ومن الواضح من هذه الدراسات وغيرها أنّ عدم وجود تمويل كاف يؤدي إلى فشل المشروعات الصغيرة حتى لو كانت الفكرة عبقرية، لذلك نشر موقع ” Entrepreneur” الأخطاء المالية الأربعة التي تدمر مشروعات رواد الأعمال.

عدم السيطرة على التدفق النقدي
يعد تدفق الأموال هو عصب أي مشروع ناشئ ويجب إدارته بدقة، خاصة في المراحل الأولى للمشروع، كما قال “كريس تشوكولا”، رائد الأعمال الأمريكي والرئيس السابق لشركة “Club for Growth”: “أحد أول الدروس التي تعلمتها في هذا العمل هو أن الميزانية العامة وبيانات الدخل مسائل افتراضية، ولكن التدفق النقدي هو الحقيقة”، وأكد تقرير مؤسسة “جمعية المحاسبين القانونين المعتمدين” أن 82% من المشروعات الناشئة فشلت بسبب ضعف مهارات إدارة التدفق النقدية، وأوضح أهمية فهم الديناميكيات المالية للمشروع عن طريق التخطيط والأبحاث.

cashflow

لذلك فإن التخطيط هو الحل، وسيؤثر بقوة على مستقبل التدفق النقدي للشركة، كما يتطلب دائمًا الإصرار والتصميم بتطوير التدفق النقدي طوال الوقت حتى وإن مر 4 أسابيع أو 4 أشهر أو حتى 4 أعوام، ومن الضروري أن يتم وضع نظام منذ البداية للتعامل مع الأمر، ولا يتطلب التخطيط مجهودًا كبيرًا فيكفي استخدام ملف على برنامج “Excel” لوضع الخطط المطلوب تحقيقها.

– إهمال التعيين
أسوأ مشكلة مالية يمكن أن يقع فيها رائد الأعمال هو تعيين موظفين بصورة متسرعة، لأن التكلفة قد تكون كبيرة للغاية، لذلك لا بد من امتلاك المال الكافي لتغطية رواتب العاملين والأدوات اللازمة بالإضافة للتدريب المطلوب للعاملين وغيرها من الأمور، ولا بد من أن يحقق العاملون الأهداف المطلوبة لجلب الأموال التي تكفي رواتبهم.

images

وأظهرت أبحاث الموارد البشرية لشركة الاستشارات “Robert Half” أن 39% من مديري التوظيف وخبراء الموارد البشرية أعلنوا خسارتهم للإنتاج بسبب تعيين موظفين غير مؤهلين، فيما أعرب 11% منهم أنّ هذه التعيينات كلفتهم مبالغ كبيرة، ويقع الكثير من رواد الأعمال في هذا الخطأ، ولذلك لا بد من الاهتمام بتعيين الموظفين المناسبين وبالعدد الكافي لأجل تحقيق الربح.

تصور أن الصفقات تتم بمجرد انتهاء الاجتماع
بعض رواد الأعمال حينما ينهون اجتماعاتهم ويصافحون العملاء يعودون لمكاتبهم متصورين بذلك أن الصفقة تمت، ولكنهم يصدمون في أحيان كثيرة حينما يكتشفون فشلها، فرغم أهمية اجتماعات المبيعات، إلا أن الصفقة لن تتم سوى بعد الحصول على أموالها، فالصفقة الواحدة قد تستغرق وقتًا طويلًا قد يصل لأسابيع، وأحيانًا لشهور، حتى تنتهي إجراءاتها.

KVvnLjaD.jpg_730x470

وأظهر تقرير لتسويق الأعمال التجارية من “Marketing Sherpa” أنّ متوسط إتمام الصفقة يستغرق شهرًا كاملًا لحوالي 10% من الأعمال التجارية، بينما تستغرق حوالي ثلاثة أشهر لحوالي 30% من الأعمال، وتتراوح بين أربعة إلى ستة أشهر في 24% منها، وبين 7 إلى 12 شهرًا في 26% منها، بينما تستغرق عامًا كاملًا في 10%.

تجاهل الإيرادات و المبيعات الإجمالية للشركة
بالطبع الاهتمام بمعرفة صافي أرباح الشركة أمر مهم، ولكن من الضروري الاهتمام أيضًا بالإيرادات و المبيعات الإجمالية للشركة، لأنها تساهم في النمو والتطور وعلى المدى البعيد تصبح الشركة أكثر استقرارًا، حتى لا يتسبب فقدان عميل أو ثلاثة في كارثة مالية.

large_1238460460

ولتحقيق هذا النمو، لا بد أن يكون العمل داخل الشركة على قدم وساق، وقال “إيلون ماسك”، رائد الأعمال الشهير: “إذا أردت أن تزرع شجرة عملاقة، فلا بد من التأكد أن البذور صالحة، وترعى النبتة، وتتجنب كل الأشياء التي يمكن أن تمنعها من النمو في أي مرحلة”.

أترك تعليقك