تذبذب الاسهم العالمية مع تقييم المستثمرين لتعليقات يلين

0

استهلت بورصة وول ستريت الجلسة على ارتفاع طفيف، مع سعي المستثمرين إلى استيعاب تعليقات أدلى بها عدد من كبار مسؤولي مجلس الاحتياطي الاتحادي (الفدرالي الأميركي) بخصوص رفع الفائدة، وزاد مؤشر داو جونز الصناعي 41.43 نقطة تعادل 0.23% إلى 18436.83 نقطة، وارتفع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 3.92 نقطة توازي 0.18% إلى 2172.96 نقطة، وصعد مؤشر ناسداك المجمع 7.73 نقطة أو 0.15% ليصل إلى 5226.65 نقطة.

وقد تراجعت الأسواق الأوروبية مع قيام مسؤولي مجلس الاحتياطي الاتحادي (الفدرالي الأميركي) بتعزيز توقعات رفع معدلات الفائدة هذا العام بينما خالف سهم ألستوم الاتجاه العام ليرتفع بعدما فازت مجموعة النقل الفرنسية بعقد، وتراجع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.2% مبددا بعض المكاسب التي حققها في الجلسة السابقة في حين ظل النشاط منخفضا بفعل إغلاق الاسواق البريطانية في عطلة، وفي اجتماع سنوي لمحافظي البنوك المركزية العالمية يوم الجمعة الماضي قالت جانيت يلين رئيسة مجلس الاحتياطي إن مبررات رفع الفائدة تزداد لكنها لم تلمح إلى التوقيت في حين قال نائبها ستانلي فيشر في وقت لاحق إن كلمة يلين تنسجم مع توقع رفع الفائدة هذا العام.

وقال مستثمرون إن الأنظار تتركز الآن على تقرير الوظائف غير الزراعية في الولايات المتحدة المقرر نشره يوم الجمعة لتبين ما إذا كان الفدرالي سيرفع أسعار الفائدة في سبتمبر أم لا، وتراجع مؤشر قطاع النفط والغاز الأوروبي 0.6% وكان من القطاعات التي منيت بأكبر الخسائر تحت ضغط هبوط النفط. وانخفض سهم توتال الفرنسية 0.9% وإيني الإيطالية واحدا بالمئة، ومن بين الرابحين صعد سهم ألستوم 2.9%، بعدما وقعت الشركة عقدا بقيمة 1.8 مليار يورو (ملياري دولار) لتصميم وبناء 28 قطارا جديدا عالي السرعة لصالح أمتراك الأميركية للسكك الحديدية.

أترك تعليقك