سعوديون «يقودون» واحدة من أكبر الصفقات العقارية في بريطانيا

0

ذكرت شركة «أرلينغتون للاستثمار» (Arlington Investors) التي تضمّ عدداً من المستثمرين السعوديين والكويتيين وتنشط في مجال الاستثمار العقاري في بريطانيا، أنها استحوذت على 11 مبنى جديداً لسكن الطلاب في موقعين، في صفقة تبلغ قيمتهما الإجمالية 93 مليون جنيه إسترليني، وهي واحدة من كبرى الصفقات في القطاع بعد قرار بريطانيا الخروج من الاتحاد الأوروبي، المعروف بـ«بريكسيت».

وقال مؤسس «أرلينغتون للاستشارات» رئيس مجلس إدارتها جورج شويري: «نحن واثقون بأن الاقتصاد البريطاني سيشهد ازدهاراً، سواء أكانت بريطانيا داخل الاتحاد الأوروبي أو خارجه»، وأضاف: «المستثمرون الذين تضمّهم (أرلينغتون) مستمرّون في الاستثمار في بريطانيا، لأنهم يدركون أن لا مثيل للأمان المالي المتوافر فيها، ويشعرون بالاطمئنان إلى وضوح قوانينها المتعلقة بالملكية العقارية، وإلى كون سيادة القانون متجذرةً وراسخةً فيها».

وبإتمام هذا الاستحواذ، ارتفعت موجودات «أرلينغتون للاستثمار» في قطاع مساكن الطلاب إلى أكثر من 7800 غرفة في عشر مدن بريطانية، ومجموع استثماراتها فيه إلى أكثر من 550 مليون جنيه، ومن المباني الـ 11 التي تشملها الصفقة، في حين تضمّ المنشأة الحادية عشرة التي تقع في العاصمة لندن 232 شقة ، وقال المدير العام لـ «أرلينغتون للاستشارات» شون ماكيون: «استطعنا من خلال هذه الصفقة الاستفادة من الهبوط القياسي لأسعار الفوائد وتثبيت كلفة القروض لصالحنا لأربعين عاما»، وقد أدرجت «أرلينغتون للاستثمار» في البورصة هذا السند الطويل الأمد، وهو الخامس لها من هذا النوع، واكتتب فيه بعض كبرى شركات التأمين في بريطانيا.

وقال شويري إن كل المنشآت السكنية للطلاب التي تشملها محفظة«أرلينغتون للاستثمار»،«تشهد حركة طلب غير مسبوقة، وتحقق أرقاماً في نسبة الإشغال فاقت كل التوقعات». وأضاف أن«أقل من 5 في المئة من حركة الطلب هذه يأتي من داخل الاتحاد الأوروبي، ومع أننا لا نتوقع أن تشهد هذه النسبة انخفاضاً بالضرورة جراء البريكسيت، فإننا واثقون بأن حجم الطلب الكثيف من خارج الاتحاد الأوروبي سيغطّي أي تراجع».

أترك تعليقك