ثروة بيل غيتس تحطم الأرقام القياسية بـ90 مليار دولار

0

بلغت ثروة بيل غيتس -أغنى أغنياء العالم مؤسس شركة مايكروسوفت– أعلى مستوى لثروات الأفراد في التاريخ بقيمة تسعين مليار دولار، وارتفعت ثروة غيتس، الذي ينشط حاليا في الأعمال الخيرية، إلى هذا المستوى يوم الجمعة الماضي بفضل مكاسب أسهمه في شركة السكك الحديدية الوطنية في كندا وشركة “إكولاب”، و تزيد ثروة غيتس الآن بمقدار 13.5 مليار دولار عن ثاني أغنياء العالم، وهو الملياردير الإسباني أمانسيو أورتيغا الذي يملك سلسلة ضخمة من متاجر الملابس.

و يعتبر بيل جيتس واحدًا من أكثر الشخصيات تأثيرًا فى العالم، فنظام ويندوز الذى ابتكره هو النظام الذى نقل الكمبيوتر من جهاز معقد إلى أداة يمكن للجميع استخدامها، وهذا ما جعله واحدًا من أغنى الشخصيات فى العالم إن لم يكن الأغنى على الإطلاق، وهناك مجموعة من السنوات التى توضح كيف نمت ثروة بيل جيتس وحجمها حتى الآن.

1986، فى هذا العام كانت ثروة بيل جيتس “315” مليون دولار، و فى عام 1987 وصلت ثروته إلى مليار وربع المليار دولار أى أكثر من الضعف ما كانت عليه قبلها بعام واحد، وفى عام 1990 أى بعد ثلاث سنوات فقط وصلت ثروة بيل جيتس إلى 2 مليار دولار ونصف، أى الضعف ، وأما عام 1995 فكان نقطة فارقة حيث قفزت ثروة ملك الحواسب إلى 14.8 مليار دولار ليصنف كأغنى رجل فى العالم للمرة الأولى، ويتربع على هذا المركز عدة سنوات.

وفى عام 1997 وصلت الثروة إلى 40 مليار دولار، واحدة من أكبر القفزات كانت عام 1999 حيث وصلت الثروة إلى 85 مليار دولار، وهذا كان بعد عام واحد من إطلاق ويندوز 98 الذى يعتبر من أكثر أنظمة التشغيل التى لاقت نجاحًا واستمرت لسنوات كبيرة بفضل سرعته وسهولة تشغيله وواجهته المميزة، وفى العام 2000 شهد بيل ضربة كبيرة بعد هبوط قيمة أسهم الشركة ووصلت ثروته إلى 63 مليار دولار، وفى عام 2008 تواصل الانخفاض ووصلت الثروة إلى 58 مليار دولار، وهو العام الذى ترك خلاله بيل جيتس عمله كمدير تنفيذى لشركة مايكروسوت وتفرغ للأعمال الخيرية فى مؤسسة بيل وميلندا جيتس، وفى العام 2009 انخفضت ثروته مرة أخرى إلى 40 مليار دولار.

وفى 2010 أصبح بيل جيتس فى المركز الثانى بين أغنى أغنياء العالم بثروة قدرها 53 مليار دولار، ارتفعت مرة أخرى فى 2013 ووصلت إلى 72 مليار دولار، وفى 2014 احتل قائمة فوربس لأغنى أغنياء العالم بثروة بلغت 76 مليار دولار، وكرر الأمر هذا العام بعدما بلغت ثروته 79 مليار دولار، وخلال بيان “فوربس” عن قائمتها أعلنت أن “جيتس” تمكن من احتلال صدارة قائمتها السنوية 16 مرة خلال “21” عامًا.

شركات وشخصيات ذات صلة

أترك تعليقك